افلام... العاب... برامج... نكت و الالغاز...كراكرتور... الاسلام... فيديوهات متنوعة ... رياضة

مخلوقات شبيهة بالإسفنج تقطن الشعاب المرجانية قبل 650 مليون عام مضت

اذهب الى الأسفل

مخلوقات شبيهة بالإسفنج تقطن الشعاب المرجانية قبل 650 مليون عام مضت

مُساهمة  kaka في الأربعاء سبتمبر 15, 2010 12:06 pm

المؤسسة الوطنية للعلوم- الولايات المتحدة الامريكية ترجمة: مصطفى احمد المختار/ مركز علوم البحار- جامعة البصرة
يتوقع العلماء أنهم اكتشفوا في استراليا أقدم أجسام لحيوانات متحجرة. إذ تًرجع هذه الاكتشافات زمن ظهور الحياة الحيوانية على الأرض الى الوراء. تتوقع النتائج إن مخلوقات بدائية شبيهة بالإسفنج عاشت في الشعب المرجانية البحرية قبل جوالي 650 سنة مضت.
وجدت هذه المتحجرات الصدفية تحت طبقات من ترسبات جليدية بعمر 635 سنة مضت، وفي مناطق من جنوب استراليا. يمثل هذا الكشف أقدم إشكال الأجسام حيوانية المعروفة لحد ألان في عالم المتحجرات، ومتقدمة على اكتشافات أخرى بما لا يقل عن 70 مليون سنة.


يقول العالم) (H. Richardمن مؤسسة العلوم الوطنية (NSF)، قسم علم الأرض، الذي دعم البحث: "إن العلماء قد اكتشفوا حيوانات يبدوا أنها ظهرت على الأرض قبل 90 مليون سنه من العمر المسجل سابقا". هذا مقارنة مع المتحجرات الأقدم للحيوانات صلبة الأجسام، التي تقطن الشعاب المرجانية البحرية، والتي سجل من متحجراتها أنها عاشت بحدود 550 سنة مضت. هذا إضافة الى متحجرات مقاربة، من الحيوانات طرية الأجسام و التي تواجدت على الأرض خلال الفترة 677- 542 <--SS-- type=text/--SS--> سنة مضت.
حدث هذا الاكتشاف عند عمل الباحثانAdam Maloof و , Catherine Rose من جامعة Princeton , في مشروع يركز على العصر الجليدي الممتد للفترة 635 مليون سنة مضت. إذ نشر اكتشافهما في العدد 17 آب من مجلة Nature Geoscience. وفيه أشار الباحثان الى الدليل المباشر الأول، في إن الحياة الحيوانية امتدت الى ما قبل، و ربما عاشت خلال الأحداث القاسية للأرض، التي كانت فيها الأرض عبارة عن كرة ثلجية.
يقول Maloof " إننا معتادون على رؤية رقائق طينية مطمورة في الصخور، وهو ما اعتقدنا في البداية إننا قد وجدناه، لكن بعد تكرر هذه الأشكال في كل مكان، التي تشبه الحلقات العظمية، مثقبة، كشرائح عظمية. عندها أيقنا إننا عثرنا على ضرب من الأحياء، و قررنا أن نقوم بدراسة هذه المتحجرات. لم يتوقع احد أننا سنجد حيوانات عاشت قبل العصر الجليدي. وبما إن الحيوانات ربما لا تنشأ مرتين، فقد واجهنا التساؤل: حول كيفية بقاء أقرباء هذه الإحياء التي تقطن الشعب المرجانية البحرية خلال الفترة التي كانت فيها الأرض كرة ثلجية".


لقد واجه الباحثون صعوبة كبيرة في دراسة المتحجرات، إذ إن استخدام الأشعة السينية لا يمكن إن يفرق بين كثافة المادة المتكون منها المتحجرات و مادة الصخور المطمورة فيها. لذلك فعلى الباحثين أن يجدوا طريقة أخرى. <--SS-- type=text/--SS-->
قام Maloof و Roseو فريقهم باستحداث مختبر متخصص للتصوير، لإنتاج نماذج ثلاثية الأبعاد لفردين من المتحجرات المطمورة في الصخور. وكجزء من العمل قام الفريق بقشط الصخر بسمك 50 ميكرون في كل مرة، و هو ما يعادل نصف سمك شعرة الإنسان. قام الفريق بتصوير مقطع الصخر بعد تلميعه. و تمكنوا من تصوير ما يقارب 500 مقطع للصخور. وباستخدام برنامج حاسوبي خاص بالمشروع قام الفريق بتركيب صورة ثلاثية الإبعاد للكائن المكتشف.
اعتقد الباحثون، في مراحل أولى من تركيب الصور، إن ما وجدوه هو الحيوان المكتشف مسبقا و المسمى Namacalathus ، الذي هو عبارة عن كائن كأسي الشكل يتميز بقمة سويقية لها كرة مجوفة. إلا أن نموذجهم يكشف عن كائن غير منتظم الشكل، بقياس سنتمتر، مع شبكة داخلية من القنوات، مما يعني أن الكائن لا يمت بصلة للكائن Namacalathus .
بعد دراسة العديد من الخيارات، قرر العلماء أن الحيوان المتحجر الجديد قريب جدا في الشبه من الحيوانات الأسفنجية البسيطة المتغذية بالتصفية، التي تستخلص الغذاء من الماء المار عبر قنوات متخصصة في الجسم. إن أقدم حيوان إسفنج متحجر عرف سابقا يعود الى عمر يتراوح 520 مليون سنة مضت، التي تقع ضمن العصر الكمبيري.


<--SS-- type=text/--SS--> يعمل الباحث Maloof وفريقه حاليا على تطوير تقنية الصورة ثلاثية الأبعاد لتكون آلية بشكل اكبر مع زيادة سرعة العمل. مما سيتيح لعلم الاحافير آلية جديدة لتعامل مع الأحياء التي يصعب دراستها بالتقانات المتوفرة .

kaka

عدد المساهمات : 28
نقاط : 61318
تاريخ التسجيل : 03/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى